Images de page
PDF
ePub

نمك صغير بقدر الذراع فاذا طغن هذه السمكة الكبيرة وبغت واذت دواب البر ومراكبه سلطت عليها هذه السمكة الصغيرة فصارت في اذنها فلا تفارقها حتى تقتلها وربما لم تقرب الكبيرة المركب فرقا من الصغيرة وفيه سمكة بجکی وجهها وجه الانسان تظهر على الماء وفيه أسماك طيارة تطير ليلا وتسرح في البراری فاذا كان قبل طلوع التمس رجعت الى الماء وفيه سمكة يكتب بمرارتها الكتابة فنقرا بالليل وفيه سمكة خضرا دشمة هن اعتصم من الطعام اباما كثيرة لا محتاجه وفيه سمكة لها قرنان كانها قرنا السرطان وهي التي ترمي بالليل نارا

اكل منها

وفيه سمكة مسورة يقال لها المسا فوق ظهرها العمود محدودة الراس لا تقوم لها سمكة في المجر لانها تلقاها بهذا القرن فتقتلها وربما لقين بها المراكب فتشقها وقرنها اصفر الذهب مجزع يقال أنه ضرب من الجزع وفيه تفكة يقال لها ملببنه من راسها الى صدرها مثل الترس تطيب به عيون تنظر منها وباقيها طويل مثل الحية في طول عشرين ذراعا ونحوها لها أرجل كثيرة مثل أسنان المنشار من صدرها الى ذنبها فليست تبصر شيا ، الا أتلفته ولا

المع porte 901 الحنو Le ne you porte :

.هشر و n ع تتصل بشی Le ne you porte •

4

4

ينطوي ذنبها على شي الا اهلكنه به ويقال أن لحمها يشفي من جميع الأوصاب وقل ما يوجد وفي هذا البحر عنبرکثیر کر اخر يقال له الكند. فيه جزائر كثيرة وفيه سمك ربما نبت على ظهرها الحشيش والصدف وربما ارسا علیہا اهل المراكب يظنون أنها جزيرة فاذا فطنوا أقلعوا عنها ورما نشرهذا السمك احد جناحية الذي في صلبه فيكون مثل الشراع وربما رفع رأسه من الماء فيكون كالجبل العظم وربما نغ الماء من فيه إلى الجو فيكون مثل المنارة العظية فاذا سكن البرجر السمك بذنبه ثم يفتح فاه فينزل السمك في حلقه انها

.هرکین Le ne yet porte '

ينغمس في بيرويقال له القدر وطوله ثلاث مابية ذراع واهل المراكب يخافون منه وربما ضربوا في الليل بالنواقيس مخافة أن تتلى على المركب فتغرقه وفيه حيات عظيمة تخرج الى البر فتبتلع الفيلة ثم تلتف على مخور في البر فتكسر عظامها في جوفها فيسمع لها صوت هايل وفيه حية يقال لها الملك لا تطعم الا مرة في العام وربما احتال فيها ملوك الزنج فاخذوها وطبوها حتى يخرج ودکها ويدهن به فيزيدهم في قوته ونشاطه ولهذه الحية وبر اذا قعد على جلدها صاحب السل

من السل وبری فلا يصيبه أبدا وربما وقعت عند ملوك الهند فاستعملوا

امن من

جلدها وكان في خزائنهم ورع هذا البر من قعره وربما الغني اضطرابه نارا لها ض شدید باب ذکر البر الرابع يقال انه يسهی ونجل وبينه وبين بكركند جزائر كثيرة يقال انها الى جزيرة وتسع ماية جزيرة ويقع بين هذه الجزائر عنبر كثير تكون القطعة منه مثل البين وهنا عنبر ينبت في قعر البر فاذا اشند الجر قلعه من قعره قذفه فيرتفع على الماء مثل القطن النبات

وهو عنبرذميم وقرات في کتاب الطيب الذي ألفه ابرهيم بن المهدی ان احمد بن حفص العطار قال

ذو نجد Le ne you porte

هيج

· Le n° 901 porte pwd.

« PrécédentContinuer »