Images de page
PDF
ePub

عن

كنت في مجلس ابي اسحق وهو يصفي عنبرا قد اذابه وأخرج ماكان فيه من الحشيش الذي هو يشبه خلقه مناقر الطير فسالنی

ذلك فقلت هذه منافر الطير التي تاكل العنبر اذا راثته الدواب فغی ابواسحق وقال هذا قول تقوله العامة ما خلق اسه دابة تروث العنبر انها العنبرشی يكون في قعر البروقت عنا الرشيد بالمشلة عن ذلی وأمر حماد البربري بالبن ذلك فكتب له جماعة من عدن أبين انه يخرج من عيون في أرض البحر ثم تقلعه الريح بالأمواج فيطفو على الماء وترميه الريح على البركما يخرج في ارض هيت القار وفي ارض الروم الزفت الرومي

عن

واخر جزائر هذا البر سرندبیب وسرنديب في بكركند وهي راس هذه الجزائر لها وفي سرنديب أكثر مغايص اللولوونبات لجوهر وبجرسرنديب طرق بين جبلين وهي مسالك لمن اراد بلاد الصين وفي جبال هذا البرمعادن ذهب وفضة ومغايص اللولو وفيها بقر وحشية وخلق مختلف ويسلك من هذا البحر الى بدد المهراج وربما اظلت العاب هنا المجر لا يبين يوما وليلة ولا ينقطع عنه المطرولا تظهر حيتانه ولا دوابه ويخرج منه الى بحر الصنف وفيه بيكون شجر العود وغيره وليس له حد يعرف وراسه يخرج من قرب الظلة الشمالية ويمرالی بلاد الواق واق أيضا وفيه ملك الجزائر

الذي يقال له المهرا وله من الجزائر والاعمال ما لا يجمعی عدده ولو أراد مركب من مراكب البر ان يطوف جزائره لم يطفها في سنين عدة وهوبر لا يجمعی ما فيه من العجائب والملكه من جميع الافاوة الطيبة الكافور والعنبر والقرنفل والصندل والإوزة والبسباسة والقافلا والعود وليس لملك الملوك ما لملك هذا البر من أصناف الطيب

N° 2.

EXTRAIT DU XVI° CHAFITRE DU MOROUDJ-ALDZEHEB, PAR MASSOUDI'.

قد ذكرنا فيها سلف من هذا الكتاب جملا من ترتيب البارالمتصلة والمنفصلة

| Man. arabe de la Bibl. royale, supplément,

ونذكر في هذا الباب جلا من اخبار ما اتصل بنا من الجر الحبشي والممالك والملوك وجلا من ترتيبها وغير ذلك من أنواع العجائب فنقول ان بكر الصين والهند وفارس واليمن متصلة مياهها غیر منفصلة على ما ذكرنا الا ان هيجانها ورکودها يختلف اختلاف مهاب رياحها رابان ثورانها وغير فارس تکثر امواجه ويصعب ركوبه عند لين يجر الهند واستقامة الركوب فيه وقلة أمواجه ويلين بحر فارس ويقل امواجه ويسهل ركوبه عند ارتجاج بحر الهند واضطراب امواجه وظلته وصعوبته

ذلی فجر

t. 1", fol. 63 et suiv. Voyez aussi l'ancien fonds, no 598, fol. 48 et suiv., et le fonds

.

fol. 41 et suiv. Schultz, n° 12,

عند ركوبه فاول ما تبتدی صعوبة بكر فارس عند دخول الشمس السنبلة وقرب الاستوا الخريف ولا يزال كذلك تكثر مواجه کلی بومر الى ان تصير الشمس الى برج الحوت فاهد ما يكون ذلك في اخر الخريف عند كون الشمس في القوس تم يلين الى ان تعود الشمس الى السنبلة وأخرما يكون ذلك في اخر الربيع عند كون الشمس في الوزا وكر الهند لا يزال كذلك إلى أن تعود الشمس الى السنبلة فيركب حينين واهنا ما يكون عند كون التمس في القوس وبكرفارس يركب في سایر السنة من عمان الى سیراف وهو ماية وستون فرخا ومن سیراف الى البصرة ماية واربعون فرخا

[ocr errors]
« PrécédentContinuer »