Images de page
PDF
ePub

الموضع التي ترعى اليه من بلاد الصين وهو يحمی خانقوا مدينة وسایژالصين فيها اا العذب من انهار عن به واوديه وسماع واسواق في كل ناحيه وفيها نه وجزر مرتين في اليوم والليلة الا ان المة يكون فيها بلى البصرة الى جزيرة بنی کاوان اذا توسط القمر الها ويكون الجزر عند طلوع الفر وعند مغيبه والمت يكون بناحيه الصين الى قريب من جزيرة بنی کاوان اذا طلع القير فاذا توسط السما جزر

" فاذا غاب ان المة فاذا كان في مقابله وسط السمة جزره

وذكروا أن في جزيرة يقال له مكان فيا بين سرنديب وكله وذلك من بلاد الهند في شرقي البرقوم من السودان مراة اذا وجدوا الانسان من غير بلادهم علقوه منگا وقطعوه وألوه بناء وعند هولا كثيرهم في جزيرة واحة وليس له ملك وغناوهم السمك والموز والنارجيل وقصب السكر ولم شبيه بالغياض و الأجام له وذكروا أن في ناحية البحر سما صغيرا طیارا يطير على وجه الما يسمى جراد الماء وذكروا أن بناحية الجرسميا يخرج حتى يصعب على النارجيل فيشرب ما في النارجيل من الماء ثم يعود الى البر

وذكروا أن في البحر حيوانا يشبة السرطان فاذا خرج من البير صار ها قال ويقذ منه لك لبعض علل العين و وذكروا أن بقرب الرابع جبلا ينمي جبل النار لا يقدر على الدنو منه يظهر منه بالنهار دخان وبالليل لهب نار وخرج من

اسفل باردة عن بة وعين حارة عن بة ه ولباس اهل الصين الصغار والكبار الحرير في الشتا والصيف فاما الملوك فاجيد من الحرير ومن دونم فعلى قدرهم واذا كان الشتا لبس الرجل السراويلين والثلثة والأربعة والخمسة واكثر من ذلك على قدر ما يمكنهم

عين

الندی وخوفهم منه فاما الصيف فيلبسون القميص الواحد من الحرير وخوذلك ولا يلبسون العام وطعامهم الأرز ورها طبخوا معه الكونشان نصبوه على الأرز فاكلوه فاما الملوك منهم فياكلون خبز الحنطة واللحم من سائر الحيوان ومن الخنازير وغيرها و ولم من والفاكهة التفاح والخوخ والاترج والرمان والسفرجل والكمثرى والموز وقصب السكر والبطيخ والتين والعنب والفنا والخيار والنبق والجوز واللوز واللوز والفستق والاجاص والمنمنش والغبيرة والنارجيل وليس لهم فيها

اثير

وشرابم النبيين المعمول من الأرز وليس في بلادهم خمر ولا تحمل اليهم ولا يعرفونها ولا يشربونها ويعل من الأرز الحلة والنبيذ والناطف وما أشبه ذلك وليس لم نظافه ولا يستنبون بالا اذا احدثوا بل عون ذلك بالقراطيس الصينية وياكلون الميتة وما أشبهها ما يصنعه المجوس فان دينهم يشبه

المجوس و نستوهم يكشفن روشهن ويعلن فيها الامشاط فرما كان في راس المراه عشرون

مشط وغير ذلك والرجال يغطون روسم بشي يشبه القلانس ها و شنتم في

دین

من العاج

« PrécédentContinuer »