Images de page
PDF
ePub

ما

يريدون

اكله ولا يذبحونه فيضربون هامته حتى يموت و ولا يغتسل الهند ولا الصين من جنابة واهل الصين لا يستكبون الا بالقراطيس والهند يغتسلون كل يوم قبل الغدا تم ياكلون له والهند لا ياتون النسا في الحيض ويخرجونهن عن منازلهم تقرزا منهن والصين بانونه في الحيض ولا يخرجونه و واهل الهند يستاكون ولا ياكل أحدهم حتى يستاك ويغتسل وليس يفعل ذلك أهل الصين 4 وبلاد الهند اوسع من بلاد الصين وهي أضعافها وعند ملوكم اكثر وبلاد الصين آمر وليس للصين ولا للهند نخل ولم

لا عنب لهم وهو بالصين قلیل وسایر الفواكه عندهم كثيرة والرمان بالهند اكثر ولبس لاهل الصين علم وانا اصل ديانتهم من الهند وهم يزعمون أن الهند وضعوا لهم البلدة وأنهم هم أهله الحين ولا البلدين يرجعون الى التناسخ ويختلفون في فروع دينم له والطب بالهند والفلسفة ولاهل الصين ایضا طټ واكثر طبع الكي ولم علم بالنجوم وذاك بالهند أكثر ولا اعلم احدا من الفريقين مسها ولا يتكلم بالعربية 0 وللهند خيل قليل وهي للصين أكثر وليس للصين فيله ولا

من

ذلك شی

ملك الهند كثيرة ولا يرزقون وانما يدعوهم

الى الى الجهاد فخرجون ينفقون من أموالهم ليس على الملك

فاما الصين فعطوهم كعطا العرب و وبلاد الصيين انزه واحسن واكثر الهند لا می آین لها وأهل الصين في كل موضع لهم منينة محصنة عظية وبلاد الصين أم وأقل أمراضا واطيب هواء لا يكاد يرى بها أعمى ولا اعور ولا من به عاهة وهكذا كثير ببلاد الهند وانهار البلد بن جميعا عظام فيها ما هو أعظم من أنهارنا والامطار بالبلدين جميعا كثيرة وفي بلاد الهند

مفاوز كثيرة والصين لها عمارة وأهل الصين اجمل من اهل الهند واشبة بالعرب في اللباس والدواب وهم في هيتهم في مواكبهم شبيه بالعرب يلبسون الأقبية والمناطق واهل الهند يلبسون فوطتين ويفعلون باسورة الذهب والجوهر الرجال والنسا وورا بلاد الصين من الأرض التغزغز وهم من الترك وخاقان تبن هذا ما يلى بلاد الترك فاما ما بلى البر جزایر السيد وهم بيض بهادون صاحب الصين ويزعمون أنهم ان | بهادوه لم نتطرم السمة ولم يبلغها احد اصحابنا فيكى عنه ه ولم بزاة

من

[ocr errors]

مولا ۶۰ * تت الكتاب الأول

نظر في هذا الكتاب الفقير محمد في

سنه احد عشر بعد الف احسن اسه عاقبتها وما بعدها أمين 4

اللهم اغفر لكاتبه ووالدي والمسلمين و

الكتاب الثاني من اخبار الصين والهند و قال أبو زيد الحسن السيرافي اتنی نظرت في هذا الكتاب يعني الكتاب الأول الذي أمرت بتامله واثبات ما وقفن عليه من أمر البجروملوكه واحوا

روملوكه واحوال

« PrécédentContinuer »